أنشطة وفعاليات

تخللها مداخلة وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة بدولة المغرب اختتام الجلسة الثانية من اليوم الثاني للمؤتمر الدولي العلمي "قضايا المرأة الفلسطينية بين المقاربة الدولية والوطنية"

25/11/2020

غزة – العلاقات العامة:

اختتمت الجلسة الثانية من اليوم الثاني للمؤتمر الدولي العلمي المحكم الموسوم بـ "قضايا المرأة الفلسطينية بين المقاربة الدولية والوطنية"، والذي تنظمه وزارة شؤون المرأة بالتعاون مع جامعة غزة وجاهيًا في فندق الروتس بغزة، وإلكترونيًا عبر تطبيق Zoom.

في كلمتها أعربت الدكتورة جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة بدولة المغرب عن سعادتها بالمشاركة ضمن فعاليات المؤتمر، مشيره الى تجربة المرأة في دولة المغرب التي برزت فيه طيلة السنوات الأخيرة من خلال مشاركتها بالمجاس المغربية، وتأتى مشاركة وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية اليوم في هذا المؤتمر للتأكيد على عمق العلاقة والتعاون في كافة المجالات وخاصة بما يتعلق بقضايا المرأة من خلال تبادل التجربة المغربية مع دولة فلسطين.
 

وأوضحت الاستاذة  نادية أبو نحلة رئيس الجلسة، أن الجلسة الثانية  تناولت موضوعات محور التثقيف المجتمعي وتطوير السياسات نحو قضايا المرأة الفلسطينية – الجزء الثاني، وتخللها عرض أربعة أبحاث علمية، تناول البحث الأول أثر صفقة القرن على حياة المرأة الفلسطينية  للدكتور أشرف الغليظ والدكتور عدنان الهندي والأستاذة هند أبو نجيله، فيما تناول البحث الثاني موضوع  آثار انتهاكات قوات الاحتلال على المرأة الفلسطينية (مسيرات العودة نموذجاً) للدكتور محمد أبو ركبة والأستاذ حسين حماد، بينما تناول البحث الثالث موضوع  إبراز النماذج الايجابية للمرأة في الإعلام الفلسطيني للدكتور علاء العقاد والدكتور سالم أبو حسنين، والبحث الرابع تناول موضوع  دور المنظمات الأهلية في تمكين المرأة الفلسطينية للمناصب القيادية وسبل تطويرها للدكتور رأفت العوضي والأستاذ ياسر أبو مصطفى.

 وأوصت الجلسة بضرورة استنهاض دور المرأة الفلسطينية وحركتها النسائية في حشد طاقاتها للمشاركة في أشكال المقاومة الشعبية المختلفة سواء الوطنية العامة أو النسائية الخاصة لإفشال صفقة القرن ومخططات الضم، والعمل على توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة، لاسيما النساء منهم، في ظل تواصل انتهاكات قوات الاحتلال المستمرة والمتصاعدة، إلى جانب توظيف وسائل الإعلام في ابراز النماذج الإيجابية للمرأة، وإيجاد برامج مشتركة بين وسائل الإعلام ومؤسسات المرأة.