أنشطة وفعاليات

تخللها مداخلة أمين عام اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة المؤتمر الدولي العلمي في قضايا المرأة يختتم أعمال الجلسة الثانية

24/11/2020

غزة – العلاقات العامة:

 اختتمت الجلسة الثانية لليوم الأول للمؤتمر الدولي العلمي المحكم الموسوم بـ "قضايا المرأة الفلسطينية بين المقاربة الدولية والوطنية"، والذي تنظمه وزارة شؤون المرأة بالتعاون مع جامعة غزة وجاهيًا في فندس الروتس بغزة، وإلكترونيًا عبر تطبيق Zoom.

وفى كلمتها أشارت الدكتورة سلمى النمس أمين عام اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، إلى حقوق المرأة التي كفلتها لها الشريعة الإسلامية، وهذا ما جعلنا نتحفظ على الموافقة على جميع بنود اتفاقية سيداو، داعيهً إلى إعادة النظر في بنود الاتفاقية وقبول ما يتناسب مع شريعتنا الإسلامية.

وأوضحت الدكتورة سهيلة شاهين رئيس الجلسة، أن الجلسة الثانية تناولت موضوعات محور توطين المقاربات الدولية على قضايا المساواة بين الجنسين، وتخللها عرض ثلاثة أبحاث علمية، تناول البحث الأول اتفاقية سيداو وتطبيقها في فلسطين للدكتور جميل جمعة سلامة، والبحث الثاني تناول سياسة الجمعيات الأهلية الفلسطينية في المحافظات الجنوبية تجاه النوع الاجتماعي للدكتور صلاح الحاج أحمد، والبحث الثالث تناول دور وسائل الاعلام الرقمي في تعزيز القيم الوطنية لدى المرأة الفلسطينية للأستاذة سمر مشرف العبادلة.

 وأوصت الجلسة بضرورة إيجاد منظومة سياسات مكتوبة لدى الجمعيات الأهلية الفلسطينية تعزز لتطبيق الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق النساء، إضافة إلى تفعيل دور الجامعات وكليات الإعلام تحديداً في التعبئة الوطنية المجردة كأسلوب تفكير وتحرير إعلامي لا يخضع لأي عوامل يمكن لها أن تؤثر في الشعور بالترابط الوطني.

وفى ختام الجلسة تم فتح باب النقاش والمداخلات، التي تركزت حول اتفاقية سيداو وضرورة إعادة النظر في بنودها، الى جانب المساواة بين المرأة والرجل في كافة المجالات.