أخبار الجامعة

اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الأول في تكنولوجيا المعلومات والأعمال

14/07/2020

نظمته جامعة غزة بالتعاون المشترك مع جامعة (UTM) الماليزية

اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الأول في تكنولوجيا المعلومات والأعمال

غزة – العلاقات العامة:

أوصى باحثون ومختصون بأهمية اعتماد التكنولوجيا الرقمية في إدارة المؤسسات الفلسطينية المختلفة، وتعزيز استخدام الحلول التكنولوجية في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والتجارية الفلسطينية وتأسيس حاضنات تكنولوجية ذات دور فاعل في تطوير ونجاح المشروعات الصغيرة، ومواكبة التطورات التكنولوجية للخدمات المصرفية الرقمية، وتطوير استخدامات تقنيات "Block Chain" في فلسطين، إضافة إلى توسيع نطاق التجارة الإلكترونية في فلسطين مع اعتماد برامج لنشر ثقافة التسويق الإلكتروني والعمل الحر، وسن تشريعات قانونية لتوفير حاضنة لحماية الأنظمة المعلوماتية الخاصة بالمؤسسات الفلسطينية، علاوة على العمل على تطوير البنى التحتية اللازمة لبناء نظم ذكاء الأعمال في المؤسسات الفلسطينية مع الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة، وتعزيز استخدامات الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات في المجالات المختلفة.

جاء ذلك في ختام فعاليات المؤتمر الدولي الأول في تكنولوجيا المعلومات والأعمال والذي نظمته جامعة غزة بالتعاون المشترك مع جامعة (UTM) الماليزية، على مدار يومين متتاليين عبر منصة البث المباشر وتقنية الاجتماعات الافتراضيةZOOM ، بمشاركة دولية واسعة، بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فريد القيق، ورئيس مجلس الأمناء الأستاذ الدكتور رياض الخضري، ورئيس مجلس الادارة المهندس حسام العالول، والقائم بأعمال مدير إقليم غزة في شركة الاتصالات الفلسطينية (paltel ) المهندس محمد النجار، وممثل المجلس الأعلى للإبداع والتميز بالجامعة الدكتور علي منصور، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والأكاديمية والباحثين المشاركين في المؤتمر.

 وأكدت الدكتورة خلود البطش رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وعميد كلية علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات بجامعة غزة، أن التحضير للمؤتمر بدأ منذ شهر أغسطس 2019م، من خلال التشبيك مع الجامعة التكنولوجية الماليزية، وذلك بهدف توثيق التعاون بين المؤسسات الماليزية والفلسطينية في مجال التكنولوجيا والأعمال، والاستفادة من الخبرات الماليزية لتطوير قطاعي التكنولوجيا والأعمال في فلسطين، إلى جانب تطور قطاع تكنولوجيا المعلومات بما يخدم قطاع الأعمال والتطوير الاقتصادي في فلسطين، إضافة إلى تشجيع البحث العلمي في قطاع الأعمال والتجارة المرتبطة بالتكنولوجيا لخدمة السوق المحلي والإقليمي، وصياغة سياسات عامة واستراتيجيات لتفعيل المنظومة التكنولوجية في قطاع الأعمال.

وبينت أن المؤتمر تناول سبعة محاور رئيسية جمعت بين قطاع تكنولوجيا المعلومات والأعمال، وهي: التحول الرقمي، منتجات تكنولوجيا المعلومات وتأثيرها على الاقتصاد، العملات المشفرة والدفع الالكتروني والموبايل البنكي، التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية، التحليل الأمثل للبيانات، أمن المعلومات، ذكاء الأعمال، والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة وعلم البيانات.

وعبرت الدكتورة البطش، عن جزيل شكرها وتقديرها إلى كل من ساهم وشارك في إنجاح فعاليات المؤتمر، وخصت بالشكر والثناء الراعي التكنولوجي شركة الاتصالات الفلسطينية بالتل، والمجلس الأعلى للإبداع والتميز، والراعي الإعلامي شركة سديل ميديا، وقناة فلسطين مباشر وكافة وسائل الإعلام التي حرصت على تغطية فعاليات المؤتمر، والمؤسسات الحكومية والأهلية الشريكة ممثلة في: سلطة النقد الفلسطينية، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والنقابة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بيكتا، واتحاد شركات تكنولوجيا المعلومات بيتا.

بدوره أوضح الدكتور طارق أبو حجير رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر وعميد كلية العلوم الإدارية والمالية بجامعة غزة، أن عدد الأبحاث العلمية التي قدمت للمؤتمر بلغت 75 بحثًا من عدة دول عربية وإسلامية، قبل منها 42 بحثًا منهم 27 بحث باللغة العربية و 15 بحث باللغة الإنجليزية.

من جانبه أكد المهندس محمد النجار القائم بأعمال مدير إقليم غزة في شركة الاتصالات الفلسطينية بالتل، حرص الشركة على دعم ورعاية كافة الأنشطة والمؤتمرات التي تعزز التطور التكنولوجي وتواكب مستجدات الثورة التكنولوجية التي نشهدها في وقتنا الحاضر، معربًا عن سعادته الغامرة للمشاركة في المؤتمر الذي تميز بتناول موضوعات هامة حول الخدمات التكنولوجية الحديثة ودورها في ريادة قطاع الأعمال.

وعبر عن شكره وتقديره إلى جامعة غزة والجامعة التكنولوجية الماليزية، لتنظيم الراقي والمميز لهذا المؤتمر النوعي بما يعزز سبل التعاون الفلسطيني والماليزي لتبادل المعارف والخبرات العلمية والبحثية والأكاديمية.

واختتم المؤتمر بتكريم الجهات الراعية والشريكة في المؤتمر، والباحثين واللجان التحضيرية والعلمية والإعلامية والفنية، تقديرًا لدورهم وجهودهم الكبيرة في إنجاح فعاليات المؤتمر الدولي الأول في تكنولوجيا المعلومات والأعمال.