أخبار الجامعة

بالتعاون مع جامعة غزة وتحت رعاية دولة رئيس الوزراء د.محمد اشتية وزارة شؤون المرأة تطلق فعاليات حملة آل16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء

24/11/2019

غزة – العلاقات العامة:

أكدت معالي وزير شؤون المرأة الفلسطينية د.آمال حمد، على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الغاشم، عن أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة، لإنهاء العنف ضد أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام والمرأة الفلسطينية بشكل خاص، وذلك خلال كلمتها في مهرجان انطلاق فعاليات حملة آل16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء، الذي نظمته وزارة شؤون المرأة بالتعاون مع جامعة غزة والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات النسوية، على أرض جامعة غزة، تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الفلسطينية د.محمد اشتية، بحضور معالي الوزير إبراهيم أبو النجا محافظ محافظة غزة، ورئيس جامعة غزة الأستاذ الدكتور فريد القيق، والقائم بأعمال رئيس مجلس أمناء جامعة الأزهر د.خليل أبو فول، ود.مريم أبو دقة أمين سر الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ولفيف من الشخصيات الأكاديمية والاعتبارية والوجهاء والمخاتير، وحشد كبير من النساء.

وتزينت جامعة غزة بأعلام فلسطين وبالبالونات والرايات برتقالية اللون التي ترمز إلى حملة إنهاء العنف ضد النساء، وبدأت فعاليات المهرجان بمؤتمر صحفي لمعالي وزير شؤون المرأة في الحكومة الفلسطينية د.آمال حمد، أعلنت خلاله إطلاق حملة آل16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء.

وأشادت وزير شؤون المرأة د.آمال حمد، بدور المرأة الفلسطينية النضالي والكفاحي في مختلف الميادين، مؤكدًة على دعم وتأييد الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، ودولة رئيس الوزراء الفلسطيني د.محمد اشتية، لحقوق المرأة الفلسطينية المناضلة والمكافحة.

وشددت على ضرورة تفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني لإقرار وتفعيل القوانين الخاصة بحقوق المرأة وحمايتها من العنف، لاسيما في ظل الاستهداف والتغول الإسرائيلي على حقوق المرأة والصحفيين وكافة أبناء الشعب الفلسطيني، قائلًة: "إن إنهاء الاحتلال يؤدي إلى إنهاء العنف". ومعبرًة عن عميق شكرها وتقديرها إلى جامعة غزة وكل من ساهم وشارك في إنجاح إطلاق فعاليات الحملة.

بدوره رحب رئيس جامعة غزة الأستاذ الدكتور فريد القيق، بالضيوف والحضور الكريم، معربًا عن سعادته الغامرة برؤية هذا الحشد الكبير من النساء على أرض جامعة غزة، في مستهل الحملة التي تحمل شعار "معًا ضد العنف"، والتي تهدف إلى تحقيق عالم أكثر مساواة بين النساء والرجال.

وبين أن حملة آل16 يوم، هي حملة تمتد لمدة 16 يومًا من النشاط ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي في فلسطين، ضمن مجهود وطني مشترك لإنهاء العنف ضد النساء، يشتمل على أكثر من 100 نشاط مشترك في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية، بمشاركة نحو 70 شريكًا محليًا ودوليًا، مثمنًا دور وجهود معالي وزير المرأة د.آمال حمد، وطاقم الوزارة والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وكافة المؤسسات النسوية، في إنجاح فعاليات الحملة.

يذكر أن حملة آل16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء تنطلق في كل عام من تاريخ 25 نوفمبر الذي يصادف اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتستمر حتى تاريخ 10 ديسمبر الذي يصادف اليوم العالي لحقوق الإنسان.

وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الفنية والتراثية، التي تؤكد على حقوق المرأة الفلسطينية ومناهضة العنف ضد النساء، وفي الختام تم إطلاق البالونات البرتقالية التي تحمل شعارات مناهضة العنف ضد النساء، إلى عنان السماء، وأبرزها "لا للعنف ضد الأسيرات، نعم لتعليم أفضل، دولة الحماية والعدالة الاجتماعية، ونعم لحياة أفضل".