أخبار الجامعة

استكمالاً لفعاليات الحملة التضامنية جامعة غزة تحيي ذكرى يوم الأسير الفلسطيني

16/04/2019

أحيت كلية علوم الاتصال واللغات في جامعة غزة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، استكمالًا لفعاليات وأنشطة الحملة التضامنية الإعلامية التي أطلقتها طلبة الكلية تضامنًا مع الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك خلال فعالية نظمتها في قاعة المؤتمرات بالجامعة، بالتعاون مع مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى ومؤسسة مهجة القدس، بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة الأستاذ الدكتور/ رياض الخضري،  الأستاذ الدكتور /عبد الجليل صرصور رئيس الجامعة ورئيس مجلس إدارة الجامعة المهندس / حسام العالول، وعمداء الكليات ولفيف من الوجهاء وممثلي فصائل العمل الوطني وأهالي الأسرى وطلبة الجامعة.

بداية أكد الأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور رئيس الجامعة في كلمته، حرص جامعة غزة على تعميق شعور الانتماء للوطن وقضاياه العادلة، لا سيما قضية الأسرى كونها قضية مركزية وذات أولوية لكل أطياف الشعب الفلسطيني.

وتوجه بالتحية لأرواح الشهداء الأبرار، وللأسرى البواسل رجالًا ونساءً وأطفالًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، قائلاً لهم: "ثقوا بأن مفارقتكم لنا جسديًا لن تنسينا إياكم، فأنتم في قلوبنا وعقولنا، ونتمنى من الله عز وجل أن يفك قيدكم عاجلًا غير آجلًا، وأن يجمعكم بأهليكم وذويكم في القريب العاجل".

وعبر الأستاذ الدكتور صرصور، عن شكره وتقديره لكل من ساهم وشارك في إنجاح فعاليات إحياء ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، وخص بالشكر والثناء عميد كلية علوم الاتصال واللغات د.ريهام شبير ورئيس قسم الإعلام د.حاتم العسولي ومحاضري وطلبة الكلية المبدعين.

بدوره تحدث الدكتور مجدي سالم في كلمته باسم مفوضية الشهداء الأسرى والجرحى ومؤسسة مهجة القدس، عن معاناة الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي، لافتًا إلى أبشع أساليب القمع والعذيب والاهمال الطبي ومنع الزيارات وحرمان الأسرى من رؤية ذويهم بهدف كسر إرادتهم وإضعاف معنوياتهم.

وثمن دور وجهود جامعة غزة في خدمة المجتمع المحلي، ودعم ومساندة قضية الأسرى وغيرها من القضايا الوطنية، داعيًا إلى تفعيل دور البحث العلمي في معالجة قضايا الأسرى، وتشجيع طلبة الجامعة على تسليط الضوء خلال أبحاث تخرجهم العلمية على قضايا الأسرى.

يذكر أن الفعالية تخللها تقديم عمل فني يحاكي معاناة الأسرى في سجون الاحتلال بعنوان #خلف_القضبان من إنتاج وتمثيل طلبة قسم الإعلام في الجامعة، وفقرة شعرية قدمتها الطالبة هبة بدوي، وفي الختام تم افتتاح جدارية عمداء الأسرى، وتقديم الورود وإيقاد الشموع في ركن شهداء الحركة الأسرية.