أخبار الجامعة

بالتعاون مع مركز شؤون المرأة جامعة غزة تنظم يوم دراسي حول تداعيات العدوان الإسرائيلي وجائحة كورونا على المرأة

13/10/2021

غزة – العلاقات العامة:                                                   

نظمت جامعة غزة بالتعاون مع مركز شؤون المرأة يوماً دراسياً حول "تداعيات العدوان الإسرائيلي وجائحة كورونا على المرأة الفلسطينية، ودور الجامعات في مواجهة العنف المبني على النوع الاجتماعي"، وذلك يوم الثلاثاء 12/10/2021 في قاعة المؤتمرات بالجامعة، بحضور عميد كلية علوم الاتصال واللغات د.وسام عامر، ورئيس قسم الإعلام د.حاتم العسولي، ورئيس قسم اللغة الإنجليزية والترجمة د.يحيى الخضري، ولفيف من الأكاديميين والطلبة من مختلف تخصصات الجامعة، وطاقم مركز شؤون المرأة.

وأكد الأستاذ الدكتور رياض الخضري، حرص جامعة غزة على التعاون وبناء شراكات حقيقية مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني، بما يخدم الجامعة والمجتمع على حد سواء، مثمنًا دور وجهود مركز شؤون المرأة في تنفيذ العديد من الأنشطة والأيام الدراسية بالتعاون مع جامعة غزة، لاسيما في مجالات دعم حقوق المرأة الفلسطينية ومواجهة العنف المبني على النوع الاجتماعي.

بدورها تحدثت الدكتورة شيرين أبو قورة عن أشكال العنف الذي تتعرض له النساء في المجتمع الفلسطيني، لافتةً إلى أن عدوان مايو 2021م على قطاع غزة، ساهم في زيادة نسبة العنف النفسي والجسدي للمرأة الفلسطينية، جراء مشاهد الدمار الكبير الذي خلفه العدوان، والقتل المتعمد للمدنيين والنساء والأطفال، علاوة على أحداث مسيرات العودة والحصار والانقسام والبطالة والوضع الاقتصادي المتردي، الأمر الذي خلف آثار سلبية على كلا الجنسين.

من جانبه تناول الأستاذ المحامي غسان القيشاوي في حديثه، آليات الحماية القانونية في إطار القوانين والاتفاقيات الدولية، إضافة إلى أبرز الخدمات القانونية التي قدمت للنساء في ظل جائحة كورونا، وعقب عدوان مايو 2021م على قطاع غزة، لافتًا إلى اتفاقية سيداو للقضاء على كافة أشكال التمييز والعنف ضد المرأة، وقرار 1325 الذي يضمن مشاركة المرأة في صنع القرار في المجتمعات.

ومن ناحيتها أكدت الأستاذة الصحفية تغريد العمور على أهمية دور الإعلام الفلسطيني في معالجة تداعيات كافة أشكال العنف ضد المرأة الفلسطينية، والآثار النفسية والاجتماعية المترتبة عليه، من خلال توظيف صحافة البيانات وصحافة الحلول، والتغطية الإعلامية الصديقة لقضايا المرأة الفلسطينية خلال الأحداث والأزمات التي تعصف بها.

يذكر أن اليوم الدراسي تخلله نقاش هادف وبناء، وخرج بمجموعة من التوصيات أهمها: موائمة القوانين المحلية مع القوانين الدولية، وتنفيذ برنامج تدريبي شامل لطلبة الجامعات حول آليات توظيف صحافة الحلول والبيانات للحد من العنف ضد المرأة، وضرورة استخدام المصطلحات الصديقة لقضايا المرأة، واحترام أخلاقيات مهنة الصحافة بما لا ينتهك حقوق الآخرين.