أخبار الجامعة

خلال مؤتمر صحفي عقده طلبة الكلية أمام مقر الصليب الأحمر بغزة كلية علوم الاتصال واللغات بجامعة غزة تطلق حملة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال

09/04/2019

أطلق طلبة قسم الإعلام بكلية علوم الاتصال واللغات في جامعة غزة، حملة تضامنية إعلامية مع الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك انطلاقًا من المسؤولية الوطنية والإنسانية والأخلاقية اتجاه أسرى الحرية.

وأكدت الدكتورة ريهام شبير عميد كلية علوم الاتصال واللغات في جامعة غزة، حرص الكلية وقسم الإعلام على تعزيز ثقافة وروح الانتماء الوطني في نفوس طلبة الجامعة، اتجاه القضايا المجتمعية والوطنية، بما ينسجم ويتلاءم مع رسالة وأهداف الكلية والجامعة.

بدوره أوضح الدكتور حاتم العسولي رئيس قسم الإعلام بالجامعة، أن الحملة التضامنية تأتي بالتزامن مع فعاليات إحياء يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من شهر إبريل من كل عام، لافتًا إلى أنها تتضمن إطلاق هاشتاق #أنقذونا_يقتلوننا_ببطء ، وعدد من الفعاليات المتنوعة التي سيتم تنظيمها في داخل حرم جامعة غزة بمشاركة الطلبة وذوي الأسرى.

ودعا العسولي أبناء الشعب الفلسطيني إلى المشاركة الفاعلة في الحملة التضامنية مع الأسرى مرضى السرطان في سجون الاحتلال الإسرائيلي، معبرًا عن شكره وتقديره لكل من ساهم وشارك في إنجاح الحملة، وخص بالشكر والثناء إدارة الجامعة وعمادة كلية علوم الاتصال واللغات ومحاضري وطلبة قسم الإعلام الذين شاركوا وتفاعلوا مع الحملة.

يذكر أن الحملة تم إطلاقها خلال مؤتمر صحفي طلابي عقده طلبة كلية علوم الاتصال واللغات في الجامعة اليوم الاثنين خلال الوقفة الاحتجاجية لأهالي الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر الدولي بمدينة غزة.