أخبار الجامعة

جامعة غزة وشركة جوال يفتتحان مشروع تجهيز مختبر الحاسوب

09/02/2019

  افتتحت جامعة غزة وشركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال" إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، مشروع تجهيز مختبر حاسوب في جامعة غزة بهدف تطوير قدرات الطلبة ومساعدتهم على إتمام دراستهم العلمية بالشكل المطلوب والعمل على تأهيلهم لسوق العمل الفلسطيني بعد التخرج

. وشارك في الافتتاح الذي تم في مقر الجامعة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور والأستاذ الدكتور رياض الخضري رئيس مجلس الأمناء والدكتور سلام الأغا والمهندس إيهاب العالول ومدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال عمر شمالي ومدير إدارة إقليم غزة في شركة الاتصالات الفلسطينية خليل أبو سليم ومدير شركة حضارة بغزة عوني الطويل .

وأثنى الدكتور الأغا على دور شركة جوال لاهتمامها بدعم قطاع التعليم والمؤسسات الأكاديمية والعلمية ، وأشار إلى أن سوق العمل الفلسطيني بحاجة ماسة إلى خريجين يمتلكون الخبرة العلمية والعملية في التعاطي مع متطلبات المجتمع، موضحًا أن مشروع تجهيز مختبر الحاسوب يوفر على الطلبة تكاليف الدورات الذين يسعون للحصول عليها بعد التخرج، وفقا لمتطلبات سوق العمل، واعتبر أن اهتمام "جوال" وحرصها الشديد على دعم الجامعات والمؤسسات الأكاديمية، نابع من مخططها الاستراتيجي المبني على مسؤولياتها تجاه مؤسسات المجتمع والاستثمار في الإنسان وتأهيله، شاكرا كل الجهود التي بذلتها الشركة لتطوير التعليم، ودفع المسيرة التعليمية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة.

بدوره، أوضح مدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، حرص الشركة الشديد على دعم المؤسسات التعليمية والإنسانية والخدماتية التي تساهم في بناء المجتمع على أسس سليمة، وتسعى لمواكبة التطور في الشرق الأوسط والعالم المتقدم. وأكد على الدور الريادي الذي تتبناه الشركة في تقديم أولويات الدعم للمؤسسات التعليمة التي تعزز قدرات الفرد في المجتمع، وتنميتها بتوفير كل المتطلبات والاحتياجات، مشيرا إلى أن مشروع تجهيز مختبر الحاسوب في جامعة غزة ، يخدم أكبر عدد من الطلبة ويوفر عليهم الوقت والجهد، من أجل استكمال تعليمهم وتدريبهم وتأهيلهم للاندماج في سوق العمل الفلسطيني، وشدد خلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح المشروع على أهمية دعم "جوال"، لكافة القطاعات التعليمية والإغاثية والإنسانية وفق إستراتيجية علمية ووطنية بما يخدم المجتمع بمختلف فئاته.