أخبار الجامعة

جامعة غزة تنظم ورشة عمل بعنوان " التحكيم القانوني والعرفي " بالتعاون مع جمعية مخاتير فلسطين و مركز الناصرة للثقافة والتنمية .

29/12/2018

نظمت جامعة غزة ممثلة بمركز التعليم المهني والتقني ورشة عمل بعنوان " التحكيم القانوني والعرفي " صباح يوم الخميس الموافق 27/12 في قاعة المؤتمرات بالتعاون مع جمعية مخاتير فلسطين ومركز الناصرة للثقافة والتنمية وذلك بحضور الأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور رئيس الجامعة ، الدكتور رياض صيدم عميد الدبلوم المهني ، الأستاذ الدكتور أيمن عبد العال خبير في القانون والتحكيم ،المختار سيف الدين أبو رمضان رئيس جمعية مخاتير فلسطين ، المستشار أحمد الشنباري رئيس مركز الناصرة ، المهندس رمزي حمودة المدير التنفيذي لمركز الناصرة ، كما حضر عدد من مخاتير ورجال وسيدات الإصلاح في قطاع غزة .
بداية رحب رئيس الجامعة بالمخاتير ورجال وسيدات الإصلاح ، وتحدث عن انطلاق الدبلوم المهني الأول في الوطن العربي المتخصص في التحكيم القانوني والعرفي الذي يستهدف المخاتير و رجال وسيدات الإصلاح ، وعن اهتمام الدول العربية بالتحكيم القانوني واللجوء للمحاكم عكس فلسطين التي تهتم بالتحكيم القانوني والعرفي .

بدوره شكر  صيدم الحاضرين لإصرارهم على الحضور رغم حالة الطقس الصعبة ، وتحدث عن دورهم في حل المشاكل المجتمعية و دورهم في النضال الفلسطيني على مر التاريخ ، وعن أهمية تعليم الكبار المحترمين والمقصود بتعليم الكبار لا يعني تعليمهم بل التعلم منهم وتعليمهم وتبادل الخبرات معهم وصقل هذه الخبرات والتعليم ضمن نظام المجاورة وتزويدهم ببعض القواعد القانونية التي قد يكون لديهم معرفة بها ولكن عندما تكون في برنامج وقوالب عملية يكون لها أصل وفي نهاية حديثه قدم التحية والاحترام لرجال وسيدات الإصلاح وأمله في التشارك سوياً لأجل رفعة العلم والتعليم .
كما بدوره عبد العال عن سعادته لقاءه مع مخاتير ورجال وسيدات الإصلاح في قطاع غزة ، وتحدث عن ضرورة الحكم والقضاء بعلم وتطبيق صحيح ، وأضاف أنه يموت المعلم وهو يتعلم ، وتتطرق للحديث عن المساقات التي سيتم دراستها في دبلوم  التحكيم القانوني والعرفي منها: القانون ، الدعوة القضائية وكيف يكون الحكم بها؟ ، التحكيم القانوني والعرفي وأنواعه وحل النزاعات، المواريث ، الاسترخاء النفسي والتنمية البشرية، تاريخ القدس وفلسطين، وأن الدراسة ستكون عن طريق تبادل الأفكار والمعلومات ، وأنهي حديثه ببيت شعر

ما الفخــــر إلا لأهل العلم إنهم *** على الهدى لمن استهدى أدلاء
وقدر كل امرئ ما كان يحسنه *** والجاهـلون لأهل العـلم أعداء
فـفـز بعلم تعش حيـا ً به أبــدا *** الناس موتى وأهل العلم أحياء

وأثنى أبو رمضان على دور جامعة غزة ودور المخاتير ورجال الإصلاح لما يبذلوه من جهود لخدمة المجتمع ، وتحدث على أننا بحاجة لمثل هذا الدبلوم المتخصص في  التحكيم القانوني والعرفي.  .
كما رحب رئيس مركز الناصرة و المدير التنفيذي للمركز بطاقم جامعة غزة الأكاديمي والإداري وبالجمهور الكريم ومتحدثاً عن أهمية التواصل بينهما والتعاون لخدمة أبنائهم الطلاب ، وتم الترحيب لفكرة الدبلوم المهني المتخصص في  التحكيم القانوني والعرفي.

وفي نهاية اللقاء تم ترك المجال للمشاركين للنقاش والاستفسارات حول موضوع الورشة وتمت الإجابة على جميع الاستفسارات.