أخبار الجامعة

جامعة غزة تكرم الحقوقيين من أبناء حي الزيتون بالتعاون مع اللجنة الشعبية

29/12/2018

كرمت جامعة غزة الحقوقيين والمستشارين من أبناء حي الزيتون في قاعة المؤتمرات بحضور الأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور سيف الدين البلعاوي عميد كلية القانون  والمستشار زياد النمرة رئيس نيابة الاستئناف والأستاذ عبد العزيز الغلايني نائب نقيب المحامين ، ومختار حي الزيتون جبريل دلول والمهندس عيد زنداح رئيس اللجنة الشعبية للحي ، كما حضر الحاج وليد الحصري رئيس الغرفة التجارية والأستاذ سيف الدين أبو رمضان رئيس جمعية مخاتير غزة وعدد من المستشارين والمحامين وطلاب كلية القانون في جامعة غزة .

 بداية رحب رئيس جامعة غزة بالحضور جميعاً وعلي رأسهم المحتفى بهم والمكرمين مشيداً بدورهم الكبير في خدمة أبناء حيهم ووطنهم وأن جامعة غزة يسعدها استضافتهم وتكريمهم داخل الحرم الجامعي ، مؤكداً أن المحتفى بهم كانوا رجالاً أجلاء مخضرمين في عملهم ومثالاً يحتدى بهم لحفظهم حقوق موكليهم وإسرارهم ، وإخلاصهم لمهنة المحاماة خادمين لرسالتها الأصلية من نبل ووقار وسمو ورفعة .

كما نوه رئيس الجامعة إلى التخصصات المميزة التى تنفرد بها جامعة غزة التى تعتمد على  الخطط الدراسية والتدريب في مؤسسات ذات علاقة وطيدة بتخصصاتهم حيث لا يتخرج الطالب إلا بعد استفاء هذا المتطلب والنجاح فيه، كما أكد رئيس الجامعة الي تركيز جامعة غزة  على الجودة العملية والتعليمية لإعداد الطلبة وتنمية مهاراتهم ليتبوئوا المراكز العليا في المستقبل ، كما تركز الجامعة على ترسيخ ثقافة الابتكار والإبداع وكذلك اهتمامها الكبير للبحث العلمي وخدمة المجتمع من خلال التشبيك مع المجتمع المدني للمساهمة والنهوض في المجتمع الفلسطيني.

بدوره شكر الغلايني جامعة غزة واللجنة الشعبية لحي الزيتون لإقامة هذا الحفل وهذا التكريم متمنياً أن تكون نهاية عالم 2018 خاتمة للمعاناة والحصار والانقسام الذي عانى منه الشعب الفلسطيني على مدار أكثر من 11 سنة وأن يكون عام 2019 عام الوحدة الوطنية وطي صفحة الانقسام البغيض وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، كما أكد الغلايني على أن المحتفى بهم هم من أسسوا أركان العدالة في فلسطين من نقابة المحامين والقضاء والنيابة حيث ساهموا  جميعهم في إعداد القوانين الفلسطينية .

من ناحيته أكد النمرة على دور النيابة العامة في تعزيز ونشر الوعي القانوني من خلال ترسيخ مفهوم العدالة قولا وفعلاً مشيدا بالمكرمين وتاريخهم الكبير في ساحات القضاء الفلسطيني  حيث أثبت الجميع من خلال عملهم الدائم والدؤوب  بأن المحاماة هي رسالة سامية وواجب إنساني تنير طريق الحق والعدل والمساواة .

ختاماً أشاد زنداح بجامعة غزة وعطائها لما تقدمه من خدمات جليلة لحي الزيتون وأبنائه مؤكداً أن جامعة غزة جامعة حي الزيتون كما شكر المحتفى بهم لعطائهم الشريف خلال عملهم في السنوات الماضية .

وقد شهد الحفل فقرة فنية شعرية للحقوقيين قدمتها الطفلة حلا عرفات بنت  حي الزيتون نالت من إعجاب الحضور وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات والهدايا على المكرمين الذين عبروا عن شكرهم وسعادتهم لهذا الحفل.