أخبار الجامعة

بمشاركة جامعة غزة أكاديميون يختتمون بعثة تدريبية في ألمانيا

21/05/2018

مشاركتهم في الدورة التدريبية الخاصة بمجالات الابداع والابتكار في تقنيات تكنولوجيا المعلومات في عدد من المؤسسات العلمية والمراكز البحثية والحاضنات التكنولوجية، وذلك ضمن أنشطة المشروع الذي ينفذ في جامعة Leipzig الألمانية بمشاركة الشركاء في المشروع.

بدوره قدم البروفيسور Johannes Waldmann شرحا حول منصة Auto Tool والتي تساعد المدرسين في إنشاء امتحانات إلكترونية يتم تقييمها تلقائيا وإرسال تغذية راجعة للطلبة، مبينا أن هذه الأداة تستخدم حاليا كأداة مساعدة للتدريس في جامعة Leipzig للعلوم التطبيقية وجامعات أخرى، فيما استعرض الدكتور Billing مدير مؤسسة AGIL آليات التشبيك ونقل التكنولوجيا بين القطاع الخاص الأوروبي والمؤسسات الأكاديمية والبحثية.

وفي ورشة عمل مخصصة لآليات اعتماد وتطوير المناهج، قدم فريق جامعة لايبزيغ شرحا وافيا عن الخطط الدراسية وآليات ربط الطلبة بسوق العمل من خلال المساقات الدراسية، وكذلك تخصيص فصل دراسي كامل يحتسب من ضمن الساعات الأكاديمية يقضيها الطالب في القطاع الخاص والمؤسسات البحثية لإنجاز مجموعة مهام متفق عليها.

وفي هذا الإطار ذكر Prof.Dr. Klaus Hänßgen نماذج لأعمال الطلبة وكيفية نقل مشاريع التخرج لسوق العمل، فيما عرض الدكتور رياض القشي فرص التقدم لمشاريع التمويل والجهات الحكومية والعلمية الراعية للأبحاث والمشاريع المبتكرة.

وكان فريق المشرع قد نفذ زيارة ميدانية لشركة LeFx والتي تختص بإنتاج برمجيات في مجال الواقع المعزز واطلع على أقسام العمل وآليات إنتاج نماذج مفيدة في مجالات الصحة والسياحة والتعليم، إضافة إلى زيارة أخرى مخصصة لمختبر إنتاج الروبوت RoboCup حيث اطلع فريق المشروع على نموذج متقدم من الروبوتات التي تشكل فريق كرة قدم مجهز بتقنيات الذكاء الاصطناعي والذي يمكن كل روبوت من اتخاذ قرار توجيه الكرة أو ضربها نحو المرمى.

وهنا عقب الدكتور أحمد عبد العال مدير مشروع BITPAL على أهمية المحاضرات وورش العمل والزيارات الميدانية التي تم تغطيتها خلال فترة التدريب واهتمام الجامعات الفلسطينية بنقل هذه الآليات والوسائل لخدمة الطلبة وتعزيز العلاقة مع القطاع الخاص المحلي والإقليمي، كما عبر عن شكره للجهات المضيفة واعتزازه بفريق المشروع الذي أبدى تفاعل كبيرة خلال فترة التدريب 
تجدر الاشارة ان هذه الرحلة تضمنت زيارة ايضا للسفارة الفلسطينية للاطلاع على التسهيلات التي تقدمها السفارة لتبادل الخبرات والتشبيك مع القطاع الخاص في المانيا