أخبار الجامعة

بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم جامعة غزة تنفذ حملتها "لا للعنف" داخل مدارس الشمال

05/03/2018

في إطار عمليات التوعية المجتمعية التي تقوم بها جامعة غزة فرع الشمال ، أطلقت الجامعة حملة " لا للعنف " بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم شمال غزة، وذلك من باب حرص الجامعة بالمسؤولية المجتمعية داخل المجتمع الفلسطيني عامة وطلبة الثانوية في مدارس القطاع خاصة ، ومن باب تعزيز الشراكة مع مديرية التربية والتعليم فرع شمال غزة .

كما تحدث د. إيهاب أبو زعيتر منسق الحملة بأنها تأتي ضمن سلسة خطوات تقوم بها جامعة غزة فرع الشمال في مبادرة السلم المجتمعي والتي انطلقت مع بداية العام حيث عقدت الجامعة ندوة بعنوان "التطرف الديني وأثره الاقتصادي والاجتماعي والسياسي أعقبتها ندوة أخرى بعنوان " العرف وجرائم القتل" والتي شارك فيها جمعية مخاتير قطاع غزة ومجموعة من القانونين والأكاديميين حتى جاءت هذه الحملة لتساعد شريحة مهمة من المجتمع الفلسطيني وهي طلبة الثانوية العامة في مدارس شمال القطاع

حيث زار بعض من محاضري جامعة غزة فرع الشمال المدارس وثم الحديث في الطابور الصباحي المدرسي عن العنف المدرسي  أسباب وطرق الوقاية منه والتعمل معه ، لحقه توزيع بروشور يحمل أبجديات توضح أشكال العنف وأنواعه والحلول أساليب التعامل معه للطلبة وقد تم الإعلان عن مسابقة لأفضل مبادرة يقدمها الطلبة لنبذ العنف المدرسي .

بدوره شكر مدير فرع الجامعة د. عصام اسليم مدير التربية والتعليم العالي أ. محمود أبو حصيره ومدراء المدارس على التعاون المشترك وحسن لاستقبال مثمناً جهودهم مع الجامعة لمكافحة هذه الظاهرة والتي انتشرت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة وقد أشار أسليم عن أن هذه الحملة باكورة العمل في المدارس الثانوية العامة البالغ عددهم في شمال القطاع 25 مدرسة للطلاب والطالبات ،

كما أشار على أن ما تقوم به الجامعة من باب المسؤولية المجتمعية تجاه المواطنين والطلبة

ومن هذا المنطلق سيكون يوم الأربعاء القادم يوم دراسي يشمل الوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح والأكاديميين في حرم الجامعة بفرع الشمال

وأشار د.عماد أبو الجديان الناطق بأسم الحملة عن أهمية مثل هذه الحملات في الجانب التوعوي وتعزيز النفس لدى الفئات المستهدفة في ضل أنتشار العنف والجريمة في قطاع غزة وخاصة قد أرتفعت النسب بشكل ملحوظ في شمال القطاع .

وأكد أبو الجديان بأن الحملة تستهدف كافة فئات المجتمع من أجل المحافظة على السلم المجتمعي والأهلي .