أنشطة وفعاليات

كلية القانون تعقد ورشة عمل بعنوان :القانون والإعلام بين الواقع المكتوب والتطبيق

27/11/2017

عقدت كلية القانون بالتعاون مع وكالة كنعانيات أمس الأحد ورشة حملت بعنوان “القانون والإعلام بين الواقع المكتوب والتطبيق” والذي شمل الحديث من خلالها على عدة محاور أهمها دور القانون في حماية الإعلاميين وكيف يحترم القانوني الإعلامي بحضور عميد الكلية الدكتور أحمد حسنيه ولفيف من الشخصيات الاعتبارية من إعلاميين ورجال قانون وطلبه

وقد شارك الورشة أستاذ القانوني محمد التلباني والكاتب والإعلامي أكرم عطالله وعميد كلية بالإضافة إلي مشاركة مكتب النائب العام أحمد براك من رام الله لمشاركته حول دور النيابة العامة في حماية الإعلاميين ضمن مذكرة التفاهم التي وقعت مؤخرا مع نقابة الإعلاميين

تحدث من خلالها أ. إبراهيم حموده مدير مكتب النائب العام حول مذكرة التفاهم وما ترتب عليها من قانون المطبوعات وآلية التعامل مع الصحفيين خلال التغطية أو أثناء التحقيق معهم خلاف قضايا قانونية

بالإضافة إلي تعديل قانون المطبوعات والنشر والحفاظ على المصدر وسرية المعلومات مع التأكد على مصداقية المصدر حتى لا يتعرض الصحفي للمسألة القانونية

من جانبه أكد أ.محمد التلباني خلال مناقشته دور القانون في حماية الإعلاميين أن قانون المطبوعات والنشر وقانون الجرائم الإلكترونية هو قانون يكبل الإعلام ويضع قيود كبيرة على الصحفي في أرض الميدان

مضيفا أن هناك بعض النقاط عدلها القانون للتخفيف من حدة التوتر ولإعطاء مبرر ومصداقية لوجود تحقيق جدي خلال محاسبة الإعلامي قانونيا قائلا ” إن جوهر التعبير هو تقبل الرأي الذي لا يعجبك

في سياق احترام الإعلامي للقانون تحدث الكاتب والإعلامي أكرم عطالله عن تجربته الميدانية في العمل الإعلامي، معرجا عن حماية التخصصات وما تشكله من أهمية يترقى من خلالها المجتمع العربي بينما إن أصبح الإعلام موالي للحكومة ويتم صياغته ليكون ملائم مع خيارها السياسي ليصبح الإعلام بذلك عقيم لا يغني من جوع

مثمنا قوله” إن الإعلام جزء من سيكولوجية الحالة الواقعية التي يمر بها المجتمع الفلسطيني في ظل الانقسام