أخبار الجامعة

أظهرت النتائج تقدم حركة فتح في الانتخابات - مركز فينيق يعلن نتائج استطلاع الرأي الأول حول الانتخابات الفلسطينية

23/03/2021

غزة – العلاقات العامة:

أظهرت نتائج استطلاع رأي أجراه مركز فينيق للبحوث وللدراسات الحقلية أن حوالي ثلث الجمهور الفلسطيني سيصوتون لحركة فتح في الانتخابات المقبلة المزمع عقدها في 22 أيار من العام الجاري، وفق المراسيم الرئاسية التي أصدرها فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس.

جاء ذلك خلال الإعلان عن افتتاح مركز فينيق للبحوث والدراسات الحقلية التابع لجامعة غزة بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رياض الخضري، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الأستاذ الدكتور حسن أبو جراد، ورئيس مجلس الإدارة المهندس حسام العالول، والدكتور خالد اليازجي مدير مركز فينيق والدكتور إياد الكرنز مدير وحدة الاستطلاعات والبحوث الحقلية بالمركز.

وأكد الأستاذ الدكتور رياض الخضري، أن إعلان جامعة غزة اليوم عن افتتاح مركز فينيق للدراسات الحقلية، يأتي انسجامًا وتكاملًا مع رؤية وأهداف الجامعة، لافتًا إلى أن جامعة غزة تولي اهتمامًا خاصًا للدراسات والأبحاث العلمية لما لها من دور كبير في خدمة المجتمع.

من جانبه شدد الأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور نائب رئيس مجلس أمناء جامعة غزة، أن استطلاعات الرأي تعتبر من الأذرع الهامة التي يستند عليها صانعي القرار في مختلف المجالات، قائلًا: "إيمانًا من جامعة غزة بدورها الفاعل في خدمة المجتمع الفلسطيني، تم تأسيس مركز فينيق للأبحاث والدراسات الحقلية، ليشكل إضافة نوعيًا إلى دور جامعة غزة في المجتمع الفلسطيني".

بدوره أوضح الدكتور خالد اليازجي عضو مجلس أمناء الجامعة، ومدير مركز فينيق، أن الاستطلاع هدف إلى توفير بيانات شاملة وممثلة حول اتجاهات وآراء المجتمع الفلسطيني حول الانتخابات المزمع إجراءها خلال الاشهر القادمة، بما يشمل احتياجات المواطنين ودرجة أهمية توفير هذه الاحتياجات, وانطباعات الناخبين ودرجة الثقة بالأشخاص السياسيين وأداء بعض الجهات في فلسطين ومعتقدات الناخبين حول اجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.                      

وأوضح الدكتور إياد الكرنز خلال عرضه لنتائج الاستطلاع الذي أجراه المركز خلال الفترة من 6-11 مارس أن ما يقارب ثلثي الجمهور الفلسطيني سيشاركون في التصويت بالانتخابات القادمة، لافتاً إلى أن النتائج بينت أن 63% من الجمهور سيشارك بالتصويت على مستوى الوطن، غالبيتهم من قطاع غزة بواقع 82% مقابل 48% من الضفة الغربية.

وبين أن النتائج أظهرت أن حوالي ربع الجمهور لا ينتمون لأي من الأحزاب السياسية الفلسطينية، حيث أشارت النتائج أن 44% من الجمهور يميلون لحركة فتح، بينما 13.5 لحركة حماس، في حين أن 7.7% يميلون للجبهة الشعبية، وأن 2% منهم يميلون للجهاد الإسلامي، و1% لحزب الشعب، أما الجبهة الديمقراطية وجبهة التحرير العربية تساووا بنسبة 0.9%، في حين أن حزب التحرير 1.3%، فيما أفاد 26% من الجمهور أنهم لا يميلون إلى أي من الأحزاب السياسية.

ولفت د.الكرنز أن حوالي الثلث من الجمهور الفلسطيني سيصوتون لحركة فتح في الانتخابات المقبلة، حيث أفادت النتائج أن 34% من الجمهور سيصوتون لقائمة حركة فتح مقابل 10 % لحركة حماس، في حين أن 10.5% سيصوتون لمستقلين، وحوالي 5.6% لقائمة يرأسها الأسير مروان البرغوثي، و 5% لقائمة يرأسها محمد دحلان، بينما 3.8% سيصوتون لقائمة مشتركة لفتح وحماس، في حين 4.8% سيصوتون لقائمة شبابية.

يشار إلى أن استطلاع الرأي تم تنفيذه خلال الفترة من 6 _11 مارس 2021م وتخلله إجراء مقابلات شخصية وجهًا لوجه مع عينة عشوائية طبقية عنقودية ذات أربع مراحل، تم في المرحلة الأولى اختيار الطبقات (مدن، ريف، مخيم)، وفي المرحلة الثانية تم سحب عينة عشوائية من عنقود كل طبقة والتي بلغ عدد العناقيد فيها 130 عنقودا، أما المرحلة الثالثة تم أخذ عينة منتظمة عشوائية كل عشر مساكن لاختيار المسكن المناسب، إذ تم اختيار عشر وحدات احصائية في كل عنقود، ثم في المرحلة الرابعة تم استخدام جدول كش لاختيار الشخص المستهدف من الأشخاص البالغين 18 سنة فاكثر بلغ عددها 1300 شخصاً ومن كلا الجنسين وذلك في 130 موقعاً سكنياً في الأراضي الفلسطينية، قسمت بواقع 56 منطقة في قطاع غزة و74 منطقة في الضفة والقدس، وكانت نسبة الخطأ +/-3%.